اتبعنا على    

 
 
     
   
   



س/ اذكر أنواع مس الجن للإنسان باختصار ؟
ج/ مس كلى دائم – مس كلى عارض – مس جزئي دائم – مس جزئي عارض



س/ من هو خادم السحر ؟
ج/ هو الجن الموكل من ساحر الإنس أو الجن بتنفيذ مهمته السحر مع المريض



س/ ما هي صفات الساحر من الإنس ؟
ج/ كراهية الناس وتمنى الأذى لهم – الكفر أو الشرك بالله وتعظيم الشيطان - ارتكاب مجموعة من المحرمات والعيش في القاذورات - قبول الساحر لما يطلبه منه الشيطان .




س/ هات من السنة أن لكل إنسان قرينه من الجن ؟
ج / جاء هذا الحديث في مسند الإمام احمد (1/385)، ومسلم برقم (2814) في السلام باب تحريش الشيطان وإليك نص الحديث
(( ما منكم من أحد إلا وكل به قرينه من الجن، وقرينه من الملآئكة، قالوا وإياك يارسول الله؟ قال: وإياي، ولكن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير ))




س/ ما هي فائدة التعرف على ديانة الجن الصارع للإنس ؟
ج/ رأى البعض أن اختلاف ديانة الجني تسهل من مهمة العلاج كما اتجه البعض الآخر إلى عكس هذا الرأي
** واني لا أرجح احدهما لأن ديانة الجن لا تعسر ولا تيسر فربما جني مسلم في مرة يكون الكلام معه ميسر وحني مسلم آخر الكلام معه معسر أو صعب جدا وقس على ذلك في باقي الديانات



س/ ما الدليل على أن في الجن ديانات ؟
ج/ قوله تعالى { وإنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا } وانظر تفسير الاية



س/ ما هي أسباب ربط الزوج عن زوجته؟
ج/ أ- السحر هو عامل أساسي في عملية الربط.
ب- أن يكون الرجل معشوق من إحدى الجنيات و هي التي تقوم بربطه عن زوجته غيرة و حسداً منها.
ج- أن تكون المرأة هي المعشوقة من أحد الجان و يغار عليها فيربط زوجها عنها لينفرد بها و يستمتع بها.






س/ ما هي أحوال المربوط؟
ج/ أ- عدم الانتصاب. ب- ضعف الانتصاب
ج- حدوث الانتصاب ثم القذف سريعاً قبل أن تفضي المرأة وترها و يعقب الانتصاب ارتخاء لا أمل في إرجاعه وقتها و على ذلك يفشل الجماع




س / ما هي الأدلة علي وجود الجن؟
ج / أولا الأدلة من القران :
{ وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ } الأحقاف 29
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ } الرحمن 33
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ } الأنعام 130
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا } الجن 1
{ وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا } الجن 6
ثانيا الأدلة من السنة :
(( روى مسلم في صحيحة عن ابن مسعود رضي الله عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فلتمسناه في الأودية والشعاب فقلنا أستطير أو اغتيل فبتنا بشر ليلة بات بها قوم فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حراء قال فقلنا يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلما نجدك فبتنا بشر ليلة بات بها قوم فقال " أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القران " قال فنطلق بنا فأرانا أثارهم وأثار نيرانهم وسألوه الزاد فقال لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أفر ما يكون لحما وكل بعرة علف لدوابكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فلا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم "
هذا الحديث جاء في "صحيح مسلم رقم450 في الصلاة باب الجهر بالقران في الصبح " ))
(( عن ابن عباس رضي الله عنه قال انطلق رسول الله صلي الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلي سوق عكاظ وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء وأرسلت عليهم الشهب فرجعت الشياطين الى قومهم فقالوا مالكم فقالوا حيل بيننا وبين خبر السماء وأرسلت علينا الشهب قالوا ما حال بينكم وبين خبر السماء إلا شيء حدث فضربوا مشارق الأرض ومغاربها فانظروا ما هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء فانصرف أولئك الذين توجهوا نحو تهامة إلى النبي صلى الله علية وسلم وهو بنخلة عامدين إلي سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القران استمعوا له فقالوا يا قومنا" إنا سمعنا قرآنا عجبا . يهدى إلى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحدا" فأنزل الله على نبيه صلي الله عليه وسلم " قل أوحى إلي أنه استمع نفر من الجن " وإنما أوحي إليه قول الجن ))
هذا الحديث جاء في البخاري رقم< 4921 > في تفسير سورة الجن ومسلم رقم< 449 > في الصلاة باب الجهر بالقران في الصبح والقراءة على الجن
(( عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلي الله علية وسلم "أنى أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة فرفع صوتك بالنداء لأنه لا يسمع مدي صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة ))
هذا الحديث جاء في البخاري رقم< 609 > في الآذان باب رفع الصوت بالنداء ، ومالك < 1/68 > ، والنسائي <2/12 > ، وابن ماجة< 1/239 >






س/ مما خلق الجن؟
ج/ خلق الجن من النار والدليل علي ذلك ما هو آت :-
أولا من القران:-
{ وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ } سورة الرحمن 15
{ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }
الأعراف 12
{ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} سورة ص 76
{ َالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ } سورة الحجر 27
ثانيا من السنة :-
(( عن عائشة رضي الله عنها قالت :قال رسول الله صلى الله علية وسلم "خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم " ))
هذا الحديث جاء في صحيح مسلم رقم < 2996 > في الزهد باب في أحاديث متفرقة

 

 
 

<----السابق                                                           التالى ---->

 
 

1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11  12   13   14   15  16  17

 
     

جميع الحقوق محفوظة © لفضيلة الشيخ الداعية على الحارون
تصميم واستضافة www.ArabGiga.com