اتبعنا على    

 
 
     
   
   

س/ ماذا تفعل لو دعيت إلى رؤية مبتلي على وجه السرعة، حالة جاءتك فجأة أنت فيها مطلوب الحضور فورا فكيف يكون تصرفك ؟
ج/ بالرغم أن الأمر ليس بالهين لكن هذا لا يعنى أن يعيش المعالج حالة تأهب قصوى تقتضى نوعا عال من الخوف المفيد . فربما انحرف هذا الخوف وصار خوفا ضارا ثم انقلب الأمر تماما إلى ذعر وعدم طمأنينة . فبالرغم من أن الأمر ليس بالهين إلا انه لا يزيد عن التزام العبد بالأذكار التحصينات اليومية ومحافظته قدر المستطاع على إتباع النهج النبوي .



س/ ما هي العلامات الظاهرة لتلبيس الشيطان بالإنسان ؟
ج/ أ- الصدود عن ذكر الله كأن يترك المريض الصلاة أو لا يحب قراءة القران أو حتى سماعه إلي آخره . ب- التخبط في الأقوال والأفعال بحيث لا يثبت المريض على حال فهو قلق دائما يقوم ويجلس ويذهب ويرجع بدون سبب ويتكلم ويسكت في موضوعات متعددة . ج- دوام النوم . د- كراهية النظافة والوضوء والاستحمام مع الجلوس في الظلمة أو العكس الاستحمام كثيرا حتى ولو كان في برد قارص . هـ - كثرة البكاء أو الضحك بدون سبب . ز- الإحساس بالخوف والشك في اقرب الناس إليه
** هذه الأسباب بالرغم من تواجدها حقا إلى أنها ليست شرط . بمعنى انه يمكن أن تتواجد حالة مبتلية ربما يصل بها الأمر إلي عدم تواجد اى صفة من الصفا ت السابقة. كما في السؤالين الآتيين .



س/ ما هي العلامات الباطنه لتلبيس الشيطان بالإنسان في اليقظة؟
ج/ أ- وجود كدمات زرقاء أو حمراء أو صفراء في اليدين وخاصة الذراعيين والفخذين ب- الإحساس بان احد يتبعه ولكنه لا يراه أو الشعور بوجود نفس بجواره وهو على فراش النوم . ج- الإحساس بان احد يحتضنه من خلفه أو من أمامه وهو نائم . د- رؤية بعض الأشباح . هـ- سماع أصوات تحدثه بدون رؤية احد



س/ هناك أمراض عضوية لا يوجد لها أسباب طبيعية فهل يكون لها علاقة بهذا المجال ؟
ج/ هناك أمراض عضويه سببها مس الجن لصاحبها ويمكن التعرف عليها من خلال عجز الأطباء عن إيجاد سبب للمرض أو عدم جدوى العلاج الطبي لها بالإضافة إلى وجود بعض علامات المس الشيطاني المصاحبة للمرض
** أري انه علي المبتلي بصفه عامة سواء ظن أن ابتلاءه من المس وما شابه أم ظن أنه من الأمراض الفيروسية وما شابهها ، أن يتجه أولا إلي الله بالدعاء ثم بالصلاة ثم بالصدقة ثم بالأخذ بالأسباب والتي تتمثل في ذهابه إلي الطبيب ، فإن لم يجد لابتلائه سبب أو وجد وأعطي له العلاج يلتزم به فإن لم ينفعه ذهب إلي غيره ولا يعتمد على طبيب واحد . فإن لم تنفع معه الأطباء اتجه إلي أن يكون السبب سحر أو غيره ، مع العلم بأن هذا لا يعني أن مرتبة العلاج بالقرآن مرتبه ثانية تأتي بعد مرتبة العلاج بالأدوية ، ولكني أقول بذلك بسبب الفرق بين إتباعك لمنهج الذكر والتحصين اليومي بغرض التزامك بالسنة قدر استطاعتك من غير أن يكون بك مس أو غيره ، وبين إتباعك للمنهج الأكبر للذكر والتحصين اليومي وأنت مبتلي بالسحر أو غيره . هذا الفرق بالإضافة إلي تطبيق منهج العلاج بالقران يكوّن محصّلة كبيرة لا داعي لفعلها يوميا ما لم تكن مبتلي بالسحر أو المس وما شابههما . لذا عليك أولا التأكد من أن ابتلائك سببه بعيداً عن المس وغيره . وتأكدك من ذلك يكون بفعلك لما ذكرناه أنفا . مع العلم بأن تأكدك بهذه الطريقة ليست هي الطريقة الوحيدة لمعرفتك ولكن الطرق الأخرى تحتاج إلي تفصيل ليس هنا محله




س/ ذكر أن من أدعية طرد العمار " اللهم إني أعوذ بك من كل معلن ومسر" فماذا يوضح هذا الدعاء ؟
ج/ هذا الدعاء يوضح أن هناك نوعان من الجن : (أ) نوع يظهر ويتحدث ويعلن عن نفسه وتظهر علاماته وهو المعلن (ب) هناك المسر الذي تظهر علاماته ولا يظهر ولا يتكلم وعلاجه يكون بكثرة الذكر وسماع القران وصور الاستغفار
** أن كلا النوعين المذكورين من العمار هما قسمي عمار المكان السوء فعلم وفقك الله أن لكل مكان عماره من الجن وهم يختلفون في حسنهم وسوئهم حسب حسن وسوء أهل المكان أنفسهم . والدليل علي ذلك ما أورد الإمام السيوطي في كتابه لقط المرجان أن ابن النجار أخرج عن علي أنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (( ادخروا لبيوتكم نصيبا من القران، فإن البيت إذا قرئ فيه أَنِسَ علي أهله وكثر خيره وكان سكانه مؤمني الجن . وإذا لم يقرأ فيه أوحش علي أهله وقل خيره وكان سكانه كفرة الجن))




س/ إذا تلبس الجن بالإنس لا يتركه إلا مرغما مقهورا "وضح هذه العبارة" ؟
ج/ من المعرف أن حياه الجن الطبيعية تكون في الأماكن المظلمة والأماكن المستقذرة ويأكلون الأوساخ والقاذورات والفضلات ، لذلك إذا تلبس الجن بالا نسى نال من الكرامة التي كرم الله بها ابن ادم فيأكل الطيب من الطعام ويعيش معه في النظافة والنور ويبيت على فراشه . لذلك نجد الجني إذا تلبس بالإنسان لا يتركه إلا وهو مقهور لأنه يعلم انه سوف يعود إلى المهانة والظلمة




س/ ما هي أسباب اقتران الجن العاشق بالإنسان ؟
ج/ هناك أسباب خاصة تساعد في اقتران هذا النوع من الجن بالإنسان هذه الأسباب هي :-
- وقوع احد الأطفال في الترع والمصارف
- الاستحمام في الماء والترع والإبحار بدون ذكر الله عند النزول إليها
- الصراخ الشديد أثناء الاستحمام مما يسبب الإزعاج للجن
- قفز الإنسان في الماء من مكان عال ووقوع احد الناس علي احدهم في الماء
- الجلوس علي الشواطئ والنزول إلي الماء بملابس خليعة
- الغرق أو الانتحار فيقوم الجن بإنقاذ المريض لكنه يتلبس ويعتبره ملكا خاص له لأنه أنقذ حياته .



س/ هل التحدث في الحمام ممنوع منعا مطلقا أم لا ؟
ج/ لا يجوز التحدث في الحمام إلا للضرورة، والضرورة تقدر بقدرها.




س/ كيف يمكن للإنسان أن يقع في السحر والشعوذة دون أن يدرى؟
ج/ عن طريق القراءة في كتب السحر أو إتباع طريق خاطئ بصفة عامة فلا بد لمن يريد الحصول على كيفيه حماية وعلاج نفسه وأهله أن يتبع النهج النبوي من خلال بحثه هو نفسه أو إتباعه لمن هو عند أهل الثقات ثقة.




س/ لماذا يعتبر البعض أن حالة الابتلاء بمس من الجن حالة علاجها سهل بالرغم من أن آخرين يعتبرونها من أعسرها ؟
ج/ يختلف هذا على حسب الحالة التي رآها كل معالج على حده فان طفل الجن أحيانا طفولته تجعله سهل الخروج وأحيانا أخرى تكون طفولته سببا في جهله بكثير من الأمور مما تعسر عملية خروجه


 

 
 

<----السابق                                                           التالى ---->

 
 

1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11  12   13   14   15  16  17

 
     

جميع الحقوق محفوظة © لفضيلة الشيخ الداعية على الحارون
تصميم واستضافة www.ArabGiga.com