اتبعنا على    

 
 
     
   
   

هل يجوز للإنسان أن يتعلم كيف يحل السحر عن المسحور ؟.

نعم يجوز ذلك شرط أن يكون بالشيء المباح من الأدعية الشرعية ،أو الرقية الشرعية ، أما أن يتعلم السحر ليحل به السحر أو لمقاصد أخرى حتى ولو كانت مقاصد حسنة  فذلك لا يجوز ، فالغاية لا تبرر الوسيلة  بل هو مما يخرج الإنسان عن ملة الإسلام ، لأنه لا يمكن تعلمه إلا بالوقوع في الشرك ممن يتعلمه ، وذلك بعبادة الشياطين بوسائل  تبلغ قمة الكفر  من الذبح والنذر لهم ، وأكل النجاسات ، ووطئ المصحف  ونحو ذلك من أنواع العبادات التي بها يصلون بالإنسان إلي الكفر بالله وهو غرضهم ورسالتهم في الحياة  والذبح والتقرب إليهم بما يحبون، إنما يفعلوه الإنسان لهم حتى تقدم له الشياطين ما يحب من أمور  ،وقد  ذهب فريق من المفسرين بأن هذه الصورة هي صورة  الاستمتاع التي ذكرها الله سبحانه بقوله تعالى : في قوله ( ويوم يحشرهم جميعاً يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم ) سورة الأنعام /128

 

ما هي الأسباب التي تجعل الإنسان يستخدم الرقي الشرعية ولا يتم الشفاء ؟

عدم مجيء الشفاء عقب العلاج بالرقي الشرعية له سببين أساسيين الأول وهو الخلل ، والثاني وهو الاختبار وبيانهما كالتالي :-

الأول وهو الخلل / وهو نوعين خلل في الذات وخلل في البيئة المحيطة بنوعيها القريبة والبعيدة . والمقصود بالخلل في الذات هو إتيان الراقي أو المسحور بمخالفة شرعية كأن يكون أيا منهما مرتكب لكبيرة من الكبائر أو مصر علي ذنب يفعله ولا يحاول التخلص منه أو مرتكب لمجموعة من الذنوب الصغيرة أو بتركه لطاعة كبيرة كالصلاة والصوم أو لمجموعة من الطاعات الصغيرة كالصدقة ونحوها أو باستهانته بالذنب أو لفاسد جزء من عقيدته . أما الخلل في البيئة فهو يتمثل في أمور كعدم قراءة القران في المنزل مطلقا أو قليلا وعدم قراءة سورة البقرة ووجود الكلاب والصور وتشغيل الأغاني وسماع الموسيقي ومشاهدات المخالفات الشرعية للتلفاز ووجود كتب السحر أو الأحجبة أو التماثيل . فوجود هذه المخالفات البيئية يمنع وجود الشفاء بالاتفاق إن كانت موجودة في بيئة المسحور "أي بيته" أما إن وجودت هذه المخالفات في بيوت مجاورة لبيت المسحور ففيها خلاف بين كونها تمنع الشفاء أو لا تمنعه والأرجح أنها لا تمنعه عند عدم القدرة علي الخروج من البيئة الخارجية المحيطة بالمخالفات الشرعية . ولو في فترة العلاج فقط . أما في حالة عدم القدرة علي الخروج من المنزل المجاور لمنزل أو لمجموعة من المنازل تتواجد فيها مخالفات شرعية فلا شيء عليه .

    الثاني وهو الاختبار / وهو عبارة عن عدم وجود أي مخالفة من المخالفات المذكورة آنفا ومع ذلك لا يأتي النفع بالرقي الشرعية وليس هذا ببعيد ، فالشفاء ليس قرين العلاج ، لأن العلاج ليس بشفاء وإنما هو وسيلة الأخذ بالأسباب المشروعة للحصول علي ما هو عند الله ، وما هو عند الله لن يأتي به إلا الله في الوقت الذي يريد فيه هو لا المريض. كما أن تأخر الشفاء بشري من الله للعبد ، لأن تأخر الشفاء دليل الابتلاء ، والابتلاء دليل حب الله للعبد .     

 

ما هو حكم إتيان المنجمين وتصديقهم ؟

بالنظر إلي  أحاديث النبي صلي الله عليه وسلم يتبين لنا مقدار تحريم إتيان المنجمين وتصديقهم ، منها :

(1) عن صفية بنت أبي عبيد عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل صلاته أربعين يوما " رواه مسلم في صحيحة ، وعن قبيصة بن المخارق قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " العيافة ، والطيرة ، والطرق من الجبت " رواه أبو داود بإسناد حسن ؛ قال أبو داود : والعيافة والخط والطرق : الزجر ، أي زجر الطير ، وهو أن يتيامن أو يتشاءم بطيرانه ، فإن طار إلى جهة اليمين تيمن ! وإن طار إلى جهة اليسار تشاءم ! قال الجوهري : الجبت كلمة تقع على الصنم ، والكاهن ، والساحر ، والمنجم ، ونحو ذلك .

(2) وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من اقتبس علما من النجوم اقتبس شعبة من السحر ، زاد ما زاد " رواه أبو داود بإسناد صحيح .

(3) وعن معاوية بن الحكم رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله إني حديث عهد بجاهلية ، وقد جاء الله بالإسلام ، وإن منا رجالا يأتون الكهان ؛ قال : لا تأتهم ؛ قلت : ومنا رجال يتطيرون ؛ قال : ذاك شيء يجدونه في صدورهم فلا تصدقهم " رواه مسلم .

(4) وعن أبي مسعود البدري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الكلب ، ومهر البغي ، وحلوان الكاهن . رواه البخاري ومسلم .

(5) وعن عائشة رضي الله تعالى عنها قال : " سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناس عن الكهان ، فقال : ليسوا بشيء . فقالوا :  يا رسول الله إنهم يحدثون أحيانا بشيء فيكون حقا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تلك كلمة من الحق يخطفها الجني فيقرها في أذن وليه ، فيخلطون معها مائة كذبه " . رواه البخاري ومسلم .

(6) وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى كاهنا فصدقه بما يقول ، أو أتى امرأة في دبرها ، فقد برئ مما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم " رواه أبو داود

هل خادم السحر ينفذ ما يطلبه منه الساحر فقط أم انه قد يقوم بدور أخر إذا طالت فترة وجوده في جسد الإنسان , كأن ينقلب إلى عاشق أو مؤذي للشخص المسحور؟؟   

قول السحرة أو المفتونين وهم أهل هذا العلم المحرم شرعا يقولون بأن الشيطان الموكل بالسحر لا يستطيع أن يقوم بفعل أي شيء غير الذي كلفه به الساحر . ولهم في ذلك العلل؛ كقولهم بأن شياطينهم ذات وفاء جاد جدا فإذا أخذ عليهم الساحر العهد أن يفعلوا كذا فعلوه دون غيره احتراما للعهد . وهذه العلة وما علي شاكلتها غير صحيحة ذلك لأن الشياطين وإن كانت توفي بالعهد حقا فهي توفي به مع نفسها أما مع البشر فلا . واحتجاج الساحر بأن الجني إذا خالفه قرأ عليه قسم سيده من الجن فأحرقه فهو وهم من سيد الجن للساحر أن حرق خادمه علما بأن حرق ملك الجن للخادم شيء في إمكانه ولكن لا يفعله إلا في حالات خاصة وليس هكذا        * وعليه فإن خادم السحر يمكنه أن يقوم بدور آخر غير الذي أمره به الساحر أو يقوم بدور آخر مع الدور الذي أمره به الساحر   

 

هل يمكن للساحر أن يستخدم سحره في قتل الناس ؟

نعم فإن من السحر ما يقتل وقد ذكر العلماء هذا النوع . فقد جاء في الموسوعة الفقهية (267/24) في حكم الساحر إذا قتل بسحرة : فذهب الجمهور إلي أنه لو كان عامدا ففيه القصاص ويثبت ذلك عند المالكية بالبينة أو الإقرار .

وقد ذكر ذلك أيضا ابن قدامة في المغني (330/9): النوع السادس أن يقتله بسحر يقتل فيلزمه القـود أي القصاص

 

 يشاع أن موت الفجاءة سببه السحر فهل هذا صحيح ؟

هذا الكلام وأمثاله خاطئ بالكلية فالذي يموت فجاءه كغيره ممن مات بسبب من الأسباب التي تفارق بها الروح الجسد.

 

هل خادم السحر يتركز في منطقة معينة في جسم المسحور.  وهل من الممكن أن يتحرك داخل الجسد بسبب القراءة أو العلاج ؟

 

الإجابات في هذه المسألة اجتهادية فلم يرد النص الذي يثبت لنا أين يتواجد الجن داخل جسد الإنسان المبتلي بالتحديد  وغير النصوص فلم يعلمنا الله إلي الآن علم به نحدد أين وجود الجن داخل الجسد . والإجابات الاجتهادية في ذلك تقول بأن الشيطان خادم السحر أو الموكل به يسكن في العضو الذي وكل بضرره كما قال آخرون بأن الجن مهما كانت مهمته فهو يسكن الرأس وكلاهما وجهات نظر لا دليل عليها  . وأما تحركه أثناء القراءة فالسحرة والمفتونون يقولون بأنه ممكن لأمور عندهم . وأهل الرقي الشرعية  قالوا بذلك أيضا لما يحدث من آثار علي المبتلي عند القراءة عليه وأقول بأن هذه مسألة لا تفرق في الرقية . فأسلوب العلاج بالرقي الشرعي له ضوابط لا يؤثر فيها تحرك الجن داخل الجسد أم لا

 

هل إذا قومنا بتشغيل جهاز التسجيل أو الكمبيوتر  على قراءة  آيات من القرآن لعدة ساعات عند المريض ، وانتزاع آيات معينة تخص السحر ، وأخرى للعين ، وأخرى للجان  هل يقوم هذا مقام الراقي ؟.

تشغيل جهاز التسجيل أو الكمبيوتر أو غيرهما بالقراءة والأدعية لا يغني عن الرقية ؛ لأن الرقية عمل يحتاج إلى اعتقاد ونية أثناء قراءتها على المريض . والجهاز لا يتأتى منه ذلك . أما بالنسبة أن يقوم بتشغيل الجهاز علي السور الآيات والأدعية التي تحصن المكان فيحتمل أنه يجوز 

س24/هل هناك تعامل خاص بخصوص المارد من خدم السحر اثناء القراءة  علي المسحور ؟

 ج24/ لقد أورد أهل الرقي الشرعية طرقا خاصة للتعامل مع خادم السحر إذا كان من المردة هذه الطرق لا تزيد عن مجرد زيادة من أيات القرآن علي أيات الرقية أو زيادة من الأدعية النبوية المأثورة  ومن أتي بغير ذلك فهو مخالف لضابط الإجتهاد ويكون مبتدعا . وهذه الطرق الخاصة ليست الزامية مثال : لو أن راقي شرعي وضع في طريقته الخاصة  أن يزيد علي آيات الرقية قراءة سورة الرعد مثلا  فلا نأخذ طريقته علي أنها الطريقة المتبعة في التعامل مع المردة  دون غيرها . ولكن كما نأخذ بهذه  الطريقة نأخذ بغيرها

كثيرا ما يحدث عندنا في بلاد المسلمين أن الإنسان حينما يتزوج فيأتي في أول ليلة زواجه لا يقوم بواجبه نحو زوجته بحجة أن هناك سحراً ويسمونه : رباط أو مربوط أو ربط يعني : أنه لا يستطيع جماع زوجته ولابد من شيء ليفكه ، فهل هذا صحيح  أم هو من الخرافات التي تشاع حول هذه المواضيع ؟ .

ليس ذلك بلازم فليس كل من لم يستطع جماع زوجته يكون قد سحر ولكنه قد يقع ، فقد يبتلى بعض الناس بأن يسحره غيره بما يمنعه عن زوجته وهذا ليس بالضرورة في أول ليلة فقط  . فهذا النوع من السحر يمكن أن يبتلى به المرء لو قدر الله له به بعد زواجه بأسبوع أو شهر أو أكثر من ذلك بكثير ، ولكنه اشتهر بأول ليلة لكثرة صنعه فيها . كما اشتهر أن هذا النوع خاص بالرجال فقط دون النساء وهذا غير صحيح فهذا النوع من السحر يمكن صنعه للرجال والنساء . ذلك لأن الأصل أو الغاية منه التفرقة بين الزوجين لضياع الحق في الجماع . وعليه فهو يقع عليهما معا . هذا من ناحية ، ومن ناحية أخري فالسحر ضرر يقع من الشيطان علي الإنسان غير الملتزم في الغالب بسبب عداوة الشيطان للإنسان بصفة عامة ، وعداوة الشيطان للإنسان لا تقتصر علي الرجال دون النساء . أ هــ

وفي هذا المقام نجد قول الله عز وجل : ( فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ) الآية من سورة البقرة/102 ، ولكن علي الزوج في هذا الحال أن يستعمل التعويذات الشرعية فيكفيه الله شر السحرة وغيرهم ، وأزال الله ذلك عنه متى وجد . وعليه أن يقرأ على نفسه آية الكرسي ، والفاتحة وآيات السحر وقل هو الله أحد والمعوذتين ، وغيرها مما يتيسر له  فيزول منه بإذن الله ، وقد جُرب هذا كثيراً ، فإن لم يستطع القراءة علي نفسه لجهله مثلا أو لغيره من الأسباب  فليقرأ عليه قارئ طيب من أهل الخير والصلاح الذين يرجى فيهم الخير ، وقد جرب أن يقرأ هذا في ماء فيشرب منه ويغتسل منه فيذهب عنه الأذى بإذن الله ، أو يقرأ عليه وينفث عليه بذلك فيشفيه الله من ذلك .

كيف نرد علي هؤلاء الذين يقولون بأن السحر مجرد خداع وليس له حقيقة؟

بداية . ففي رأي أن من الفضيلة عدم الالتفات إلي أقوال مثل هؤلاء الذين ينكرون ما هو معلوم من الدين بالضرورة ولولا أن الله علمني أن فيهم  مجرد متبع لقولهم دون دراية له بحقيقة الأمر لما نظرت إلي أسئلة الشبهات الواردة في السحر .  فالقول بأن السحر ليس له حقيقة قول واهم قائم بالباطل علي قوله تعالي { يخيل إليه من سحرهم أنها تسعي } فاحتجاجهم بهذه الآية غير صحيح ومخالف لأقوال السلف الصالح والعلماء الأول . فمن ناحية التخيل بالسحر فهو نوعا منه وليس كله ومن ناحية أخري فالتخيل بالسعي من السحر هو أثر مرئي للسحر وهو دليل علي وجوده وحقيقته . مثلها كمثل إيماننا بوجود الكهرباء مع عدم رؤية ذاتها ولكننا آمنا بها لوجود آثارها من ضوء المصابيح وحركة الآلات إلي آخره .     وعليه فمن قال بأنه ليس للسحر حقيقة فهو كافر لإنكاره معلوم من الدين .

 
 

<----السابق                                                           التالى ---->

 
 

1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11  12   13   14   15  16  17

 
     

جميع الحقوق محفوظة © لفضيلة الشيخ الداعية على الحارون
تصميم واستضافة www.ArabGiga.com