اتبعنا على    

   
 
     
   
     
     
 

 

أخي المسلم / أختي المسلمة


كثير من المسلمين أصحاب العقل السليم والفطرة الصحيحة تدفعهم عاطفتهم الجياشة ومحبتهم العالية لله سبحانه ولرسوله صلي الله عليه وسلم إلي العمل التطوعي الذي يخدم به الدين والمجتمع فتعم فائدة عمله التطوعي علي كل الناس . فيقبض وقد حقق قبل موته قول النبي صلي الله عليه وسلم إما (صدقة جارية) وإما (علم ينتفع به) فينهال عليه وهو في قبره فيض من الحسنات جزاء العمل الطيب الذي تركه قبل موته لينتفع به الناس إلي يوم الدين

والله سبحانه يقول في كتابه { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ }

فإن قيل بأي شيء يارب فنجد المولي يقول لنا

{ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } آل عمران (110 )


ويقول أيضا سبحانه وتعالي { وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ}

فإن قيل وما الجزاء يارب نجد المولي يقول لنا

{ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } آل عمران (104)

ولقد كثر منذ سنين عدة وجود السحرة والمشعوذين والدجالين في المجتمع مما أدي إلي كثرة الفساد في الأرض بكل صوره وأشكاله . فلو نظرت إلي هؤلاء وهم :-
* يجعلون قلوب البشر تتعلق بهم من دون الله . ويفسدون عليهم دينهم بما يفعلونه من أعمال شركية مخالفة بالكلية لما جاء به رسول الله صلي الله عليه وسلم
* ابتزازهم للناس ، واستغلالهم لهمومهم وكروبهم ، وأخذهم للأموال بغير وجه حق
* نشرهم للعداوة والبغضاء بين الناس بقولهم لمن يذهب إليهم
"أنت معمول لك عمل واللي عمله لك فلان"
* استدراجهم للنساء وإيقاعهم في الزنا باسم العلاج بالقران
* كذبهم علي الله ورسوله بقولهم أنهم لا يفعلون إلا ما أمر الله به ورسوله ويستدلون بأحاديث ما أنزل الله بها من سلطان
* نشرهم للكفر بالله بما يظهرونه أمام الناس أنهم ما نفعوهم إلا بإتباعهم للشيطان
* وغيرها وغيرها من المفاسد الدينية والمادية والاجتماعية التي ينشرونها في المجتمع .

فلو نظرت إلي هؤلاء وهم يفعلون كل ما سبق وغيره . لما وجد حلا لجز إفسادهم في الأرض إلا بالسعي وراء خلو المجتمع من أشكالهم

وخلو المجتمع منهم لا يكون أبدا بإرهابهم ولا بضربهم ولا بقتلهم وإنما يكون بتوعية الناس بإجرامهم وإفسادهم وبكفرهم وبكذبهم علي الله ورسوله . كما يكون أيضا بنشر سنة الرقية الشرعية المتاحة لكل مسلم والتي لا يختص بها أحد دون أحد

فالجن والسحر أشياء ذكرت في القران لا يستطيع أحد إنكارها ولكن إن ابتلي الإنسان بالسحر فليقرأ علي نفسه القران والأدعية والأذكار النبوية الصحيحة ولا يذهب إلي من يقول له علي بخور وأحجبة أو يطلب منه اسمه واسم أمه أو اثر من أثره ألي آخره من الضلالات


ولذلك
كان من الواجب علي كل مسلم ومسلمة أيان كان عمره وأيان كانت دراسته وأيا كانت بلده وأيا كان عمله أن يسعي لخلو المجتمع من هؤلاء المفسدين ليصبح بذلك ممن مد يد العون في سد باب واسع من أبواب الفساد في المجتمع . ويكون بذلك أيضا قد أحيا سنة من سنن النبي صلي الله عليه وسلم تكاد أن تموت بين المسلمين ، فينطبق عليه قول النبي صلي الله عليه وسلم ((.. من أحيا سنة من سنتي أميتت بعدي ، كان له من الأجر مثل من عمل بها ، من غير أن ينقص ذلك من أجورهم شيئا)) ً
وبناء علي ذلك كله . وغيره


أعقد النية لله وحد

وشارك معنا في خلو المجتمع من السحرة والمشعوذين

 
     
 

انظم معنا الى الحملة بملئ الاستمارة التالية

 
     
 
الاسم
الجنس/ النوع
تاريخ الميلاد
البريد الالكترونى
التليفون الثابت  يرجى كتابة كود الدولة
التليفون المحمول  يرجى كتابة كود الدولة
العنوان بالتفصيل
المؤهل الدراسى
تخصصك
عملك / مهنتك
هوايتك
اكتب ما يمكن أن تقوله عن نفسك
اكتب وجهة نظرك في كيفية خلو المجتمع من السحرة والمشعوذين
اكتب الطريقة التي يمكنك المساهمة بها في خلو المجتمع من السحرة والمشعوذين

     

 
 

 
     

جميع الحقوق محفوظة © لفضيلة الشيخ الداعية على الحارون
تصميم واستضافة www.ArabGiga.com